الإمارات تسحب بعضا من قواتها من عدن

الانباء اونلاين – متابعات

سحبت الإمارات بعض قواتها من مدينة عدن، جنوبي اليمن، يوم أمس الثلاثاء، وفقما أكد مسؤولون وشهود عيان.

ونقل عن مسؤولين يمنيين قولهم إن رتلا إماراتيا صعد إلى ظهر سفينة عسكرية في ميناء البريقة النفطي قرب مصفاة عدن، وإن السفينة غادرت الميناء.

ونقلت “رويترز” عن أربعة عمال في المصفاة قولهم إنهم شاهدوا رتلا كبيرا من المركبات العسكرية، وثلاث حافلات تقل نحو 200 جندي وهي تتجه نحو الميناء.

ولم يتضح بعد قوام القوات الإماراتية التي ستبقى في عدن أو ما إذا كانت تحركات اليوم تعني إعادة انتشار داخل اليمن. وقال موظف في مصفاة طلب عدم نشر اسمه “تم إغلاق طريق رئيسي تماما أثناء مرور الرتل الإماراتي”.

وتابع قائلا “هذه أول مرة نرى فيها رحيل مثل هذا العدد الكبير من قوات الإمارات”.

ولم يعقب المكتب الإعلامي لحكومة الإمارات والمتحدث باسم تحالف السعودية العسكري.

وفي وقت سابق، قالت أربعة مصادر مطلعة على المفاوضات إن الحكومة المدعومة من السعودية والمجلس الانتقالي الجنوبي الانفصالي الذي تدعمه الإمارات يقتربان من إبرام اتفاق ينهي المواجهة في عدن ويولي القوات السعودية مقاليد الأمور في المدينة مؤقتا.

وكان مسؤولان في الحكومة اليمنية قد صرحا لـ”رويترز” بأن السعودية اقترحت إدماج المجلس الانتقالي الجنوبي في حكومة هادي ونشر قوات سعودية في عدن للإشراف على تشكيل قوة أمنية محايدة.

وكانت الإمارات قد خفضت وجودها في اليمن في حزيران/ يونيو من الساحل الغربي بالأساس مع تصاعد الضغوطات لإنهاء الحرب، ومع تزايد التوتر مع إيران على نحو أثار مخاوف أمنية في الخليج.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: