في 30 أكتوبر ..إجلاء آخر جندي إماراتي من عدن

الانباء اونلاين – عدن

أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة الاماراتية اليوم الأربعاء عودة كل قواتها  العاملة في محافظة عدن باليمن، بعد إنجازها مهامها العسكرية المتمثلة بتحرير المدينة وتأمينها وتسليمها للقوات السعودية واليمنية الشقيقة.

وقالت قيادة الجيش الإماراتي، في بيان أصدرته اليوم ونشرته وكالة أنباء الإمارات “وام” :إن عملية تسليم عدن إلى القوات السعودية واليمنية تمت بمسؤولية ووفقاً لاستراتيجية عسكرية ممنهجة، لضمان المحافظة على الإنجازات العسكرية المتحققة، وقد انتهت عملية التسليم بنجاح تام.

مشيرة الى أن قواتها العائدة من عدن أتمت مهامها العسكرية التي بدأتها بتاريخ 17 يوليو 2015 في آطار التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بنجاح كبير أثمرت عن تحرير العديد من المناطق المحررة من الأراضي اليمنية من الانقلاب الحوثي ومنع التغلغل الإيراني الهادف إلى السيطرة على الدولة اليمنية بحسب ما نشرته وكالة “وام”.

ويأتي خروج القوات الإماراتية من اليمن بناء على طلب تقدمت به الحكومة اليمنية الشرعية الى المملكة العربية السعودية باعتبارها قائدة لتحالف دعم الشرعية في اليمن ، وبعد انحراف الامارات عن أهداف التحالف المعلنة والعمل على تحقيق أهدافها الخاصة التي تمس بالسيادة الوطنية لليمن.

واتهمت الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا دولة الإمارات بتشكيل ملشيات مسلحة خارج إطار الدولة واجهزتها الامنية والعسكرية والعمل من خلال تلك المليشيات الانفصالية على تقويض سلطتها في كافة المحافظات المحررة.

فضلا عن دعمها وتمويلها للإنقلاب العسكري الذي نفذته  مليشيات المجلس الانتقالي المدعومة من الإمارات على الحكومة الشرعية في العاصمة المؤقتة عدن في العاشر من اغسطس الماضي

وبلغت الازمة بين الحكومة الشرعية والإمارات ذروتها في 29/ اغسطس من العام الجاري،  بعد استهداف الطيران الإماراتي لقوات الجيش الوطني في محافظتي  عدن وأبين مخلفا اكثر من 300 قتيل وجريح من قوات الجيش الوطني ومدنيين بحسب بيان لوزارة الدفاع ورئاسة هيئة الاركان في الجيش اليمني.

واسفرت الضغوطات التي مارستها الحكومة اليمنية على دولة الإمارات و قيادة التحالف في كافة المحافل الدولية على إجبار حكام أبو ظبي على اخراج قواتهم من اليمن كشرط لقبول التوقيع على اتفاق جدة الذي رعته السعودية بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا لتسوية أزمة عدن.

لتعلن القيادة العامة للقوات المسلحة الاماراتية اليوم الأربعاء وبشكل رسمي عودة قواتها العاملة في عدن بعد اتمام مهمتها بحسب بيان صادر عنها

غير أن ناشطين يمنيين يشكوون في مصداقية الإعلان الإماراتي بشأن انسحاب قواتها من اليمن ولاسيماء مع استمرار سيطرة مليشياتها المسلحة على الوضع الامني والعسكري في محافظات عدن ولحج والضالع وابين ومحاولة مليشياتها العبث بالأمن والاستقرار في سقطرى وشبوة وحضرموت .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: